صندوق النقد العربي يعقد ورشة عمل تفاعلية للتحدث حول تجربة وتفاعل المؤسسات المالية المشاركة مع منصة "بُنى" للمدفوعات العربية

يتحدث في الورشة كبار المدراء من بنك أبوظبي الأول وبنك مسقط وبنك أفريقيا

تستضيف الورشة أكثر من 200 مشارك من ممثلي المصارف المركزية والمؤسسات المالية والمصرفية الإقليمية والعالمية

يعقد صندوق النقد العربي اليوم الخميس الموافق 16 يونيو (حزيران) 2022 ورشة عمل "عن بعد" لعرض تجربة البنوك الأكثر استخداماً لخدمات المدفوعات عبر الحدود التي توفرها منصة "بُنى" للمدفوعات العربية، التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل الصندوق.

تشهد منصة بُنى للمدفوعات العربية نمواً في عدد المؤسسات المالية المشاركة، ويترافق هذا النمو مع زيادة في عدد عُملات التسوية المستخدمة من قبل المؤسسات المالية المشاركة وإرتفاعاً في حجم وقيمة المدفوعات التي يجري تسويتها عبر منصة بُنى للمدفوعات العربية. إنطلاقاً من هذه الوقائع، تستضيف الورشة عدد من كبار المدراء لدى كل من بنك أبوظبي الأول وبنك مسقط وبنك أفريقيا للتحدث حول تجربتهم في إستخدام خدمات منصة بُنى لتنفيذ المدفوعات عبر الحدود بعُملات متعددة.

سيقدم خلال هذه الورشة فريق العمل لدى منصة "بُنى" للمدفوعات العربية عرضاً حول أحدث التطورات المتعلقة بنشاط "بُنى" وتقدم أعمالها، يتضمن الكشف عن التفاصيل المتعلقة بخدمة تحويل العُملات وفق أسعار الصرف والتي تتحضر منصة "بُنى" للمدفوعات العربية لإطلاقها خلال النصف الثاني من العام 2022.

تستضيف الورشة أكثر من 200 مشارك يمثلون البنوك المركزية والمؤسسات المالية والمصرفية ومزودي خدمات المدفوعات والخدمات المالية من المنطقة العربية وخارجها، للاطلاع على هذه المواضيع المهمة والحيوية ومتابعة تطور أعمال منصة "بُنى" وخططها المستقبلية.

في هذه المناسبة، تحدث السيد مهدي مانع الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية (منصة بٌنى للمدفوعات العربية): "تستمر منصة "بُنى" للمدفوعات العربية في تسجيل المزيد من التقدم عبر تنمية حجم شبكتها من المؤسسات المالية المشاركة بالتوازي مع تطوير خدماتها. في هذا الإطار، نحرص على التعاون مع المؤسسات المالية المشاركة في منصة بُنى، لتوفير خدمات مبتكرة لإرسال واستقبال المدفوعات عبر الحدود بصورة آمنة وبتكلفة مناسبة وفعالية عالية."

أضاف السيد مانع قائلاً: "تستهدف منصة بُنى للمدفوعات العربية عبر خدماتها المبتكرة، توفير حلول متعددة للدفع عبر الحدود بالعُملات العربية والدولية. بناءاً على ذلك، فقد أدرجنا في خطتنا لعام 2022 إطلاق خدمة تحويل العُملات بناءً على آلية الدفع المتزامن. ستعمل هذه الخدمة الإضافية على تعزيز فعالية وكفاءة إدارة السيولة للمدفوعات الحدود والسماح بتحسين مستويات السيولة ليس فقط عبر قنوات ووسائل دفع مُتعددة وأيضًا عبر عُملات متعددة، من خلال نافذة واحدة وبدعم من أدوات تتصف بالفعالية والمرونة. "

تجدر الإشارة إلى أن منصة "بُنى" تشكل نظام متكامل ومتخصص في توفير خدمات مقاصة وتسوية المدفوعات بالعملات العربية والعملات الدولية، تهدف إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية وخارجها بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة وبتكلفة مناسبة وفعالية عالية. تقدم "بُنى" إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تساهم "بُنى" في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين في مختلف القارات. يذكر أن المشاركة في المنصة متاح لكافة البنوك والمؤسسات المالية التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال.

إعلانات مماثلة

مايو ١٢ , ٢٠٢٢

صندوق النقد العربي يعقد ورشة عمل تتناول أحدث التطورات المتعلقة بنشاط منصة "بُنى" للمدفوعات العربية وخططها المستقبلية تستعرض الورشة تفاصيل خدمات ...

ديسمبر ١٣ , ٢٠٢١

صندوق النقد العربي يعلن عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة "ماستركارد" لدعم نمو المدفوعات عبر الحدود في المنطقة العربية والأسواق العالمية

ديسمبر ٠٨ , ٢٠٢٢

"المؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية ...