منصة "بُنى" للمدفوعات العربية تعقد ورشة عمل تفاعلية لمشاركة التطورات الرئيسة والخبرات العملية في عدة مجالات خاصة بوظائف النظام

تعقد منصة "بُنى" للمدفوعات العربية، التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل صندوق النقد العربي اليوم الخميس الموافق 11 اغسطس (آب) 2022 ورشة عمل "عن بعد" لتسليط الضوء على عدد من الإمكانيات الرئيسة والخبرات العملية المتعلقة بوظائف نظام "بنى" ذات الاهتمام للقطاع المصرفي، حيث تشمل مواضيع الورشة عروضاً عن الإمكانيات الفنية المتعلقة بواجهات برمجة التطبيقات (APIs)، والخطط المستقبلية لتمديد أوقات عمل النظام، إضافة لمشاركة بعض الخبرات العملية في مجال نظم الامتثال.

تستضيف الورشة أكثر من 200 مشارك يمثلون البنوك المركزية والمؤسسات المالية والمصرفية ومزودي خدمات المدفوعات والخدمات المالية من المنطقة العربية وخارجها، للاطلاع على هذه المواضيع المهمة والحيوية ومتابعة تطور أعمال منصة "بُنى" وخططها المستقبلية.

 

سيتم خلال الورشة عرض الآليات التقنية لعمل واجهات برمجة التطبيقات (APIs) الخاصة بنظام بنى، وما توفره من مزايا للمشاركين للاستفادة الكاملة من وظائف النظام المتعددة. كما سيقدم فريق عمل بنى عرضاً عن خطط المنصة لتمديد أوقات النوافذ التشغيلية للنظام بشكل تدريجي، نحو التحول الكامل الى تقديم الخدمات على مدار الساعة وخلال كافة أيام الأسبوع، بما يعزز الفائدة للبنوك المشاركة في المنصة. كذلك سيتم في الورشة تقديم عرضاً خاصاً بالامتثال بمشاركة بعض الخبرات العملية والممارسات الهامة مع البنوك المشاركة من واقع عمل نظم مراقبة المدفوعات في المنصة، مع القاء الضوء على أهمية جودة البيانات الواردة في معاملات الدفع ومزايا معيار التراسل العالمي ISO20022  لتحقيق الامتثال الفعّال.

 

في هذه المناسبة، تحدث السيد مهدي مانع الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية (منصة بٌنى للمدفوعات العربية): "نعمل على إبقاء المشاركين في منصة "بنى" على اطلاع دائم بجميع الخبرات العملية والتطورات، حيث يتماشى ذلك مع دور المنصة في تعزيز مكانة البنوك في مجال المدفوعات عبر الحدود.  سوف توفر لهم هذه الإمكانيات، القدرة على تعظيم القيمة المرادة من المنصة لدعم خططهم لتحسين خدمات المدفوعات عبر الحدود لعملائهم".

 

أضاف السيد مانع قائلاً: " ستوفر هذه النسخة من ورش عمل بنى التفاعلية الشهرية، الفرصة للمشاركين للاطلاع وتبادل الخبرات العملية والخطط الملموسة سواء كان البنك المشارك يسعى إلى الاستفادة من الإمكانات التقنية الكاملة لنظام بنى وتحقيق أقصى قدر من الكفاءة، أو الاستفادة من تمديد أوقات نوافذ تشغيل المنصة لتقديم تجربة غنية لعملائهم، أو تلقي رؤى حول الخبرات العملية لنظم الامتثال في المنصة لمواصلة تحسين ضوابط ادارة المخاطر".

 

تجدر الإشارة إلى أن منصة "بُنى" تشكل نظام متكامل ومتخصص في توفير خدمات مقاصة وتسوية المدفوعات بالعملات العربية والعملات الدولية، تهدف إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية وخارجها بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة وبتكلفة مناسبة وفعالية عالية. تقدم "بُنى" إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تساهم "بُنى" في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين في مختلف القارات. يذكر أن المشاركة في المنصة متاح لكافة البنوك والمؤسسات المالية التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال. 

إعلانات مماثلة

سبتمبر ٠٩ , ٢٠٢٢

منصة "بنى" للمدفوعات العربية و بنك ستاندرد تشارتر ...

ديسمبر ٠٨ , ٢٠٢٢

"المؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية ...